احتفالات عارمة في: الملعب، الشوارع، الأزقـــــة، القرى والحواري

0

متابعة: عيسى الهنائي

منذ الجولات السابقة قد بدأ الحسم في بطولة شجع فريقك، ولكن الآن بدأت تتضح أكثر ملامح الفرق المتأهلة من كل ولاية والتي سوف تشارك في الدور الثالث من هذه البطولة، ها نحن نتجه للأسابيع الأخيرة من البطولة الأكثر جماهيريا والأكثر إمتاعا والأكثر سجالا وشراسة بين الفرق الرياضية، الأكثر عشقا للجماهير، الأكثر شغفا لهم، الأكثر تحدي إعلاميا، والأكثر تنافسا على مستوى السلطنة، كيف لا وقد شارك 601 فريق في هذه المسابقة  لهذا العام ولم يبقى جمهور إلا وقد زحف خلف المتعة والعشق الأبدي.

النتائج الأخيرة

هنا نرصد النتائج التي حققتها الفرق في هذا الأسبوع بعد منافسات قوية وصراع على التأهل ويظهر ذلك بشكل واضح وخصوصا أن بعض الفرق تفوقت فقط بركلات الترجيح على نظيراتها الأخرى. حيث توج العربي بلقب بطولة شجع فريقك بنادي المصنعة بعد فوزه على فريق التعاون بأربعة أهداف لهدفين في المباراة النهائية. هناك في نادي السلام تأهل حسيفين للمباراة النهائية بعد تغلبه على الفرفاره وصعد كذلك الاتحاد بعد تغلبه على خضراوين بهدف نظيف،  في صحم تغلب القرى على العروبة وصعد للمباراة النهائية ليقابل النجد الذي فاز على الكفاح بركلات الترجيح. في السويق تغلب البداية على الخضراء في ضربات الترجيح وتأهل للمباراة النهائية وفاز الهلال على السويق بهدف نظيف ليقابل البداية في النهائي.

هناك في محافظة مسقط وفي قريات تحديدا فاز اتحاد الساحل على اتحاد دغمر بهدفين لهدف وصعد للمباراة النهائية ليقابل اتحاد الحيل الذي فاز على دغمر. وفي نادي أهلي سداب شباب روي يتوج ببطولة شجع فريقك بعد تغلبه على أمجاد يتي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

في محافظة الوسطى فاز فريق الدقم كذلك ببطولة شجع فريقك بولاية الدقم بعد فوزه على مدركة بركلات الترجيح بعد التعادل الأيجابي بهدف لهدف في الأشواط الأصلية.   وفي ينقل فاز فريق الأمل على ظاهر الفوارس بأربعة أهداف لهدف وتأهل للمباراة النهائية بجدارة وإستحقاق ليقابل الوحدة الذي فاز على وادي فدى بركلات الترجيح. أما في ولاية ضنك فقد تأهل فدى للمباراة النهائية بعد الفوز على الأهلي بهدف نظيف.

فريق الحصن يعبر للمباراة النهائية لأول مرة بتاريخه بعد تغلبه على الغنيمية بهدف نظيف في جعلان بني بو علي. وكان قد فاز الحدة بلقب بطولة شجع فريقك بنادي الوحدة الرياضي في وقت سابق.

في محافظة الداخلية  في الحمراء فاز الشباب على الوحدة بضربات الترجيح وصعد للنهائي ليقابل النصر الفائز على التعاون بركلات الترجيح، وفاز العروبة على النصر بركلات الترجيح وتأهل للمباراة النهائية في نزوى، كما فاز الصمود على النجوم بهدف نظيف ليقابل العروبة في النهائي. أما في أدم فقد فاز القادسية على التضامن أدم بركلات الترجيح وعبر للمباراة النهائية بعد التعادل الأيجابي بهدف لمثله.

الجماهير الوفية

لا يمكن أن تتوقف جماهير الكرة عن المتابعة لأخذ الراحة، لابد أن يكون هنالك شيء ما يملأ هذا الشغف الجماهيري، نحن في الصيف في شهر يوليو الحار الذي تتوقف فيه الدوريات الرسمية المحلية والكبرى ولا تزال ترى الجماهير تزحف وبشكل يثلج القلوب قبل الصدور. العالم كله يؤمن بكرة القدم وبشعبيتها الجارفة على مستوى العالم وعلى أكتمال اقتصاديات كبرى منها وأرباح منظمات الكرة واتحاداتها من هذه اللعبة؛ ولكن الجماهير لا تعترف بهذا كله ولا تكترث له. الحقيقة أن العالم كله أدرك ذلك، أدرك أن كرة القدم تلعب للجماهير وبالجماهير!!

في بعض البطولات تقوم الاتحادات بتخصيص جوائز للجمهور الأفضل حسب آلية محددة، تكريما للجماهير الغفيرة والوفية المحبة لهذه اللعبة. وهذا ما خصصته اللجنة المنظمة لبطولة شجع فريقك كذلك.

الكثير المواقع الجماهيرية والفرق الإعلامية خصصت لهذا الأسبوع استعدادات ضخمة لتغطية مباريات نصف النهائي والنهائي وحتى أن بعض المواقع الجماهيرية خصصت كاميرات خاصة بالجماهير فقط لرصد هتافات وتفاعل وتشجيع الجماهير لفرقها الرياضية ومشاهدة صورها بعد ذلك في الموقع الإلكتروني الخاص بهم. وخصصت كذلك برامج عدة للتواصل المباشر مع الجماهير وإبداء رأيها وتوقعاتها للفريق الفائز والنتيجة، كما نظمت بعضها عدة مسابقات للجمهور المنتشي والمتفاعل في مواقع التواصل الاجتماعي لزيادة التفاعل وتفعيل دور هذه المنصات.

الإحصائيات التي رصدتها الفرق الإعلامية والرياضية تؤكد أيضا إرتفاع عدد الجماهير الحاضرة للمباريات تدريجيا في الأدوار المتقدمة لمشاهدة الفرق الرياضية واستخدامها طرق مختلفة للتشجيع عبر الأهازيج وتلوين المدرجات والقمصان بلون الفريق وتلوين الوجوه ورفع أعلام مختلفة ولافتات محفزة كبيرة ومتضامنة مع الفرق الرياضية في هذا العرس الكبير.  الاحتفالات كذلك كانت عارمة وسط هذه الأجواء بعد انتهاء المباريات ابتداءا من الملعب لفترات طويلة معبرة عن فرحتها بالانتصارات التي طال انتظارها ، وانتهاء في شوارع وأزقة الحواري والقرى وسط هتافات عالية وضجيج لا يتوقف وصخب موسيقي عالي تزدان به القرى وتفتخر به كرة القدم العمانية والشارع الرياضي.

ختام المرحلة الأولى

تختتم منافسات المرحلة الأولى بشجع فريقك في نهاية الأسبوع المقبل في 14 يوليو مع تبقي عدة مباريات في بعض ولايات السلطنة وبداية المرحلة الثانية مباشرة بعد ذلك بعدة أيام لتستمر المنافسة، كذلك هو الحال في كرة الطائرة التي تنتهي منافسات المرحلة الأولى في 15 يوليو وتنطلق المرحلة الثانية في 22 يوليو.

كما أنتهى التسجيل في برنامج هاكاثون الأفكار الرياضية في 6 يوليو لتنتظر الفرق المشاركة التصفية وأختيار الفرق المشاركة في الهاكاثون الذي سيقام في الجامعة الوطنية في الفترة (18-20) يوليو 2019.

من جانب آخر تستقبل اللجنة المنظمة للرخصة التطوعية الرياضية الدفعة الثالثة والأخيرة من البرنامج في الفترة من  (7-10) يوليو 2019  لتختتم بها المرحلة النظرية للبرنامج.

Share.

اترك رد