في الوسط: خلا «مدغشقر»..!

0

محظوظ من تابع مثلي مباريات منتخب مدغشقر في بطولة كأس أمم أفريقيا. والأكثر حظا – مثلي طبعا – من تابع بشغف  مباراة دور الـ16 بين مدغشقر والكونجو الديمقراطية؛ لأنها المباراة الأفضل فنيا في البطولة حتى كتابة السطور؛ ولا يضاهيها فنيا وفي الإثارة إلى «ديربي السواحل» بين كينيا وتنزانيا..!

تعالوا «شوية» هنا.. باغنكم في سالفة؛ «خلا نسير رباعة مدغشقر».. ونفهم لماذا تغير شكل الفريق 180 درجة منذ قدوم المدرب الحالي الفرنسي نيكولا قبل عامين تقريبا. «يا جماعة الخير هالمنتخب كان يندق بالخمسة والستة»..! أيش اللي استوى لهم؟

«مدغشقر».. أهم الأعمال السينمائية في العقد الأخير.. قصة الأسد وحمار الوحش والزرافة وفرس النهر.. تلك الحيوانات التي لا توجد أساسا في جزيرة «مدغشقر» التي تعتبر رابع أكبر جزيرة في العالم..!

مدغشقر الفيلم الكرتوني بتشويقه وإثارته.. هو نفسه المنتخب الذي يشارك للمرة الأولى في كأس أمم أفريقيا لكرة القدم.. مفاجآت وأشياء أخرى غير متوقعة..!

«حزمة المفاجآت».. هكذا وصفت قناة «دويتشه فيليه» الألمانية منتخب مدغشقر.. والقناة محقة في ذلك.. فعديدة هي المفاجآت التي أحدثها القادم الجديد إلى بطولة أفريقيا للأمم..!

منتخب مدغشقر قيمته السوقية هي 14 مليون يورو فقط.. 13 لاعب من لاعبي يلعبون في أندية مغمورة في الدوري الفرنسي.. ورغم ذلك يقدم الفريق أهم ملاحمه الكروية.. فريق أحرز في تاريخه بطولة واحدة هي دورة ألعاب المحيط الهندي قبل 29 سنة.. بطولة مثل «كأس الخليج» لنا؛ لكن الفرق أنها لم تكن غاية طموحهم هناك في مدغشقر.

لم يكن فوز رئيس اتحادهم بمنصب رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) وإزاحة عيسى حياتو حدثا يستحق الخروج في مسيرة «فرحة وطن».. هنالك أمور أهم لديهم.. أحمد أحمد جزء من منظومة العمل؛ ولكنه ليس (ضرغامها).. لدى 25 مليون نسمة في مدغشقر أمور أهم من الالتفات إلى التحقيقات التي طالت مواطنهم قبيل اجتماعات الفيفا في باريس.

أناشد «الطيران العماني» أن يبدأ التفكير في رحلات جوية إلى مدغشقر؛ منها نفتح وجهة سياحية مهمة؛ بها العديد من الأشياء النادرة.. ومنها يتعلم «ربعنا» كيفية إدارة كرة القدم.. وخلا سايرين «مدغشقر»..!

آخر المطاف

بما أنه الصيف مشتعل والحرارة عالية.. قررت من «الفضاوة» أنه أسوي «دعايات» في «الواتساب» للراغبين .. منها دعم «للشيوبة».. ومنها أوفر «كمين بيسة» علشان يوم أسافر «المكسيك» أحتفل معهم بالفوز بالكأس الذهبية..

«جوادالاخارا» أني قادم إليك..!

فهد التميمي

Share.

اترك رد