النجم حسين الحضري: موضوع نادي ظفار «ورقة وانتهت» من حياتي..!

0

الدوري جدا ضعيف .. وهو الآن عبارة عن «فلوس وضجيج»..!

واقعنا الكروي مر جدا .. والعقلية يجب أن تتغير

«لسه بدري» على أن أكون رجل أعمال .. وتلك اللحظات لا تنسى

هل يتم تطوير اللاعب في بطولات رمضانية وعسكرية؟.. أما في المعسكرات الطويلة للمنتخب؟

الأربعاء 29 فبراير 2012.. الساعة الواحدة والنصف ظهرا بتوقيت مسقط.. الجميع ينتظر انطلاقة المباراة التي تجمع المنتخب الوطني بمنتخب تايلاند في نهاية المرحلة الثالثة من تصفيات آسيا لمونديال 2014.. الأحمر بحاجة للفوز وخسارة الشقيق السعودي الذي يلعب في نفس الوقت مع المنتخب الاسترالي في استراليا.
الدقيقة 9.. حسين الحضري يستلم الكرة في منطقة الجزاء ويحرز الهدف الأول.. واحتفالية حسين الخاصة تصبح غلاف لمجلة الاتحاد الآسيوي الشهرية. وتمر السنوات ويختفي حسين عن قائمة المنتخب؛ رغم تألقه مع الأندية التي لعب بها وآخرها نادي مرباط.
يظهر حسين مرة أخرى وهو يدعم مهرجان اعتزال قدوته في الملاعب «هاني الضابط».. لنتحدث معه في الحوار التالي نصه:

-أين انت حاليا؟! ما أسباب
هذا الاختفاء عن الساحة الكروية؟!
موجود في هذه الأرض الطيبة؛ فترة الاستشفاء والراحة لم تنته الى الآن وسنعود عندما يحين وقت الظهور. في نفس الوقت وشخصيا لا أحب الظهور كثيرا فكثرة الظهور ممل وكل شيء وله وقته. هو ليس اختفاء بمعنى الاختفاء.. ولكنها «استراحة محارب» بعد موسم طويل نسبيا.. من الطبيعي أن أركن للراحة والاستشفاء تحضيرا للقادم.. لأن الإجهاد بدون راحة سيكون له أثر سلبي بكل تأكيد.

-مرت فترة طويلة منذ اخر استدعاء لك للمنتخب الوطني؛ رغم التألق مع أندية ظفار ثم السويق وأخيرا مرباط؛ لماذا انت بعيد عن قائمة المنتخب؟!
المنتخب مثل الكرسي المتحرك لا يمكن ان تبقى فيها طول فترات لعبك.. لأن الأمر يتعلق بالقناعات سواء الفنية منها او الادارية. في الأول والأخير هي «قناعة مدرب» وكل مدرب له وجهة نظر فنية احترمها.. من المهم أن ننظر لهذا الأمر من هذا الجانب.

-ما هو ردك على من يقول ان ابعادك
عن المنتخب هو «أسباب شخصية»؟!
لايوجد لدي اي رد بهذا الموضوع كوني شخص قنوع جدا بكل ما يحدث لي في حياتي العامة.. ولكن أدعو الثوابت القديمة ان تتحدث عن نفسها أو عن كل من يتحدث عن أن الموضوع جاء لأسباب شخصية.. لذلك لا أريد التحدث في هذا الموضوع.

-تجارب احترافية خارج السلطنة لك..
كيف تقيمها؟! وما السبب في عدم استمراريتك في تلك التجارب!!
شخصيا أراها تجارب ممتازة جدا للحاضر والمستقبل. وعدم استمراري يعود الى انتهاء عقدي.. وهذا أمر واضح. الاستمرارية من عدمها يخضع لعدة عوامل.. لا ينبغي أن نتجاهل العوامل الفنية ونظرة المدربين والفنيين.
مثلما أسلفت «قناعة المدرب» لها الأثر الأكبر في استمرار أي لاعب في أية تجربة محلية أو احترافية خارج البلد.

-على ذكر الاحتراف؛ العدد تقلص
بشكل ملحوظ.. هل قل الإقبال على
اللاعب العُماني خارجيا؟!
فعلا الاقبال قل عن اللاعب العماني بحكم اللاعب العماني أصبح من ضمن المحترفين الآسيويين. من الطبيعي أن الآندية الآسيوية تتجه الى اللاعب الياباني أو غيره من دول متقدمة وأفضل بكثير من اللاعب العماني وعقليته وهذا واقع من المفترض أن نعترف به. في تلك البلدان يتم التأسيس للاعب المحترف في سن مبكرة وهذا الأمر «يفرق» معه في المستقبل. هنالك اللاعب يلعب مباريات «قوية» وعلى مستوى أعلى؛ ولو قارنت بين اللاعب العماني وهؤلاء اللاعبين فتلك مقارنة اعتبرها ظالمة قياسا بعدد المباريات وفارق المستويات وأيضا البيئة التي يلعب فيها اللاعب.

-وفي نفس الوقت؛ كيف
نرفع عدد المحترفين خارجيا؟!
نحتاج لعدة خطوات.. العقلية الادارية واللاعب ومنظومة بلد كامل من المفترض أن تتغير لكي يصبح لدينا أجيال محترفة فواقعنا صدقني مر جدا بالنسبة لكرة القدم .. ولتجاوز هذا الواقع علينا أن نبحث عن التغيير نحو الأفضل. العقلية الإدارية من المفترض أن تواكب التغيير الحاصل في الاحتراف الخارجي.. أيضا اللاعب يجب أن يرفع سقف طموحاته.. أما المنظومة فمن المفترض أن تكون مهيئة لانتاج أجيال كروية واعية ومنافسة.

-فترة من الفترات كان «الخلاف»
واضح للجميع بينك وبين نادي ظفار،
هل تم حل الاشكالية؟!
موضوع اسمه «نادي ظفار» بالنسبة لي «ورقة وانتهت» من ماضي حسين الحضري ولا يمكن ولن يصبح في الحاضر أية جلسات لحل أي مواضيع من الماضي. هو ماضي وانتهى ولن يعود ما دمت ألعب كرة القدم. باختصار هي فترة وانتهت ولا أريد الحديث في هذا الموضوع.

-لاعب دولي ورجل اعمال في المجال الرياضي.. كيف تجد الوقت لتنظيم
كل هذه الآنشطة؟!
يضحك.. «رجل اعمال»..؟ «لسه بدري اخوي».. كل الذي قمت به هو افتتاح محل للأدوات الرياضية .. أسعى من خلاله لجلب الرزق بفوائد بسيطة جدا وهذا ولله الحمد معلوم عند الجميع. في بداية حديثي ذكرت لك بأني شخص قنوع جدا والحمد لله.
عندي مدير الشركة وهو يقوم بكافة الترتيبات بخصوص العمل ونحن نشرف في فترات محددة وحسب ما تقتضيه الحاجة.
أما مسألة «تنظيم الوقت» فهي مثلما أسلفت بسيطة ولا تحتاج إلا معرفة ماذا تريد وكيف تتصرف؛ ووجود مدير للشركة «يفهم» عمله جنبني الاستغراق في التفكير في الشركة.
-دعمك لاعتزال النجم هاني الضابط،
لماذا في هذا الوقت؟! ما هي الرسالة
التي تريد ايصالها؟!
ليس الحضري وحده من دعم هاني.. هنالك جهات حكومية تدعمه وهي من تساندي في هذا ولله الحمد؛ فوزارة الشؤون الرياضية والاتحاد العماني لكرة القدم معنا بكل الخطوات التي نقوم بها ونسير بطريقة ثابتة في انجاح هذا الكرنفال الكبير.. وشخصيا لا توجد لدي رسالة معينة أريد إيصالها.. وعمان لا تنسى أبنائها وهي من تدعمنا لانجاح الكرنفال.. ولذلك أقول: «شكرا عمان المعطاء».
هاني اسم كبير وقدم للكرة العمانية الكثير.. قضى معظم عمره في خدمة المنتخبات الوطنية ومنذ سن مبكر.. هو بالنسبة لي قدوة وافتخر بأنني لعبت معه في فريق واحد.

-نعود للواقع المحلي..
كيف رأيت مستويات الفرق في الدوري؟!
بصراحة.. الدوري جدا ضعيف وللاسف أقولها «جدا ضعيف».. قبل ١٠ سنوات دورينا اقوى من الآن وهذه حقيقة يجب أن نعترف بذلك.. «دورينا الآن فلوس وضجيج» ولكن بدون مستويات .. والشواهد كثيرة. دوري يتوقف لأشهر كيف تتوقع أن تكون المستويات فيه؟ الاستمرارية أمر مهم لتطوير المستوى الفني لأية مسابقة ولأي فريق.. ما نراه من تذبذب يعتبر «عادي» قياسا بفترات التوقف.
-هل تخدمنا المسابقات في تطوير
مستويات اللاعبين؟! وما هي الحلول برأيك؟!
وهل توجد مسابقات يا عزيزي؟.. الدوري العام يتوقف شهور متتالية؛ فكيف يتم تطوير اللاعب؟ هل يتم تطويره في بطولات رمضانية وعسكرية؟ ام يتم تطويره في معسكرات المنتخب الطويلة التي لا تخدم اللاعب والدوري؟ علينا أن نسأل أنفسنا هذه الأسئلة قبل التفكير بالحلول.. لأن الإجابة عنها تعطينا نصف الحل. اللاعب يستهلك بطريقة غير صحية وغير صحيحة وفي نفس الوقت تتم مطالبته بتطوير نفسه!! منطق غريب بالفعل.

-كلاعب دولي؛ ما هي اللحظة
الأقرب لقلبك وتتمنى ان تتكرر؟!
بدون تردد.. اللحظة التي كنا قريبين جدا من المراحل المتقدمة في الصعود إلى كأس العالم .. لا أزال أستحضر تلك اللحظات.. وخصوصا مباراتنا مع تايلاند في مسقط.. الأجواء والجماهير وتلعب في منتصف النهار وتسجل وتفرح أنت وزملاؤك والجمهور الحاضر في المدرجات وجميع من يتابع في الشاشات.. تلك اللحظات لا تنسى أبدا.. أتمنى أن تتكرر؛ لأنها أتت نتيجة لتكاتف من الجميع.

-بعد عمر طويل.. اذا قررت
الاعتزال؛ أين تجد نفسك.. مدرب او اداري؟!
طبعا مدرب بإذن الله اذا تسهلت كل الامور معي .. أو الابتعاد عن محيط الرياضة.. من يدري..؟ لا يزال الوقت مبكرا عن الحديث عن هذا الموضوع.

-كلمة أخيرة..
شكرا لكم على التواصل والاهتمام.. والشكر موصول لكل من يسأل عني.

Share.

اترك رد