كلمة التحرير: 6 أعوام على المليون ريال

0

6 أعوام كاملة مرت على الاوامر السامية بمنح كل نادي مليون ريال عماني. بعد هذه الأعوام الستة نتساءل ما الذي حدث للمليون وكيف تم التعامل مع الاوامر السامية؟. في البداية قررت وزارة الشؤون الرياضية فرض شروط خاصة على الاندية من اجل صرف المبلغ وتقرر ان يكون الصرف وفقا لرؤية الوزارة لا ما تحتاجه الاندية، الوزارة كانت لديها رؤيتها الخاصة وافترضت انها صحيحة. دون الرجوع للاندية. عموما صرف المبلغ بعد وقت طويل على بعض المنشآت التي لن تغيير كثيرا من واقع الاندية. السؤال الاهم هو ما اكثر شيء كان الاندية تحتاجه؟ جميعنا يعرف انه المال. انديتنا لا تملك موارد مالية تساعدها على التطور. الان نطرح سؤالا اخر : ماذا لو استثمر المليون في مشروع اقتصادي وكم سيكون العائد التراكمي خلال 6 أعوام؟ لماذا اصروا على صرف الاموال بالطريقة التي صرفت بها!! وهل تساوي بعض المنشآت قيمة ما صرف عليها!! لا نريد الخوض في التفاصيل كثيرا ولكننا نقول فقط انه كان من الممكن افضل مما كان بكثير. 6 أعوام مرت ولم يحدث شيء ولم تشعر الاندية بثمار الطريقة التي صرفت بها المكرمة السامية.
من يمتلك مليون ريال عماني وقام بتنفيذ مشروع – أي مشروع – فإن المدة الزمنية للتنفيذ لن تتجاوز 3 سنوات بحد أقصى؛ وهذا يضعنا أمام سؤال آخر؛ هل توجد مدة زمنية محددة لتنفيذ مشاريع البنية التحتية للأندية وبناء على أوامر صرف المكرمة السامية؟ إجابة هذا السؤال تشرح آلية العمل التي كان من المفترض أن تقوم بها وزارة الشؤون الرياضية. وبحسابات أخرى فإن الكلفة التشغيلية لتنفيذ تلك المشاريع ستتجاوز المبالغ المرصودة؛ وبالدارج المحلي (كأنك يا بو زيد .. ما غزيت).

محمد البلوشي

Share.

اترك رد