هوايته حصد الألقــاب …… دعوه يمارس هوايته !!

0

منذ نشأته كان منتخب كرة القدم الشاطئية منتخب يهوى حصد الألقاب والبطولات.. فلم يترك مناسبة إلا وبصم فيها بلقب أو صعد إلى منصات التتويج بجدارة في أسوأ الأحيان .. وأصبحت مشاركته في أي بطولة تعني لعشاق الرياضة لقب أو مركز متقدم.
منتخب عالمي عندما وصل لنهائيات كأس العالم 3 مرات بأقل الامكانيات. منتخب متجدد من ناحية اللاعبين، يستند بقوة إلى عام الاستقرار الفني بقيادة مدرب رافقه وما زال منذ البداية حتى هذه اللحظة، وبقي جهازه الفني المساعد حاضرا نفسه وحتى العديد من الأسماء الأخرى الطبية وغيرها وتغير الجهاز الإداري لإبتعاد البعض عن الرياضة بشكل عام.
منتخب يعمل بصمت وبعيدا عن الضجيج، ومحاولات البعض تسلق الأضواء على حسابه، وعندما تدخل هؤلاء في عمله الهادئ تراجع المنتخب، وتصرف للأسف من يتيح له منصبه اتخاذ بعض القرارات ببعض الأمور التي لا علاقة له بها ، فكان ما حدث قبل فترة. وعندما عادت الأمور إلى طبيعتها عاد هذا المنتخب إلى هوايته في حصد البطولات والألقاب.
منتخب القدم الشاطئية عاد مساء الأحد الماضي من جولة طاف بها من أقصى المغرب إلى مشرق الوطن العربي ومن خلال هذا الطواف شارك في بطولتين خلال اسبوع وحصد لقبين وعاد إلى أرض السلطنة.. طبعا كل ما سبق يندرج في اطار استعدادات المشاركة في كاس العالم المقبلة التي ستقام هذا العام في الباراجوي في نوفمبر المقبل.
المنتخب الذي أحرز الاسبوع الماضي لقب بطولة أغادير المغربية الدولية، عاد الأحد الماضي ووأحرز لقب بطولة نيوم السعودية الدولية التي شاركت فيها منتخبات لها باع كبير في القدم الشاطئية وأنهاها منتخبنا بطلا دون خسارة بعد أن لعب في دور المجموعات مع المنتخب الانجليوي وهزمه باربعة أهداف نظيفة، ومن ثم فاز على المنتخب الاماراتي بثلاثة أهداف لهدفين، فتصدر المجموعة وتأهل للنهائي كما نص عليه نظام البطولة.
وفي المباراة النهائية تقابل مع المنتخب المصري وفاز منتخبنا بخمسة أهداف مقابل أربعة ليحرز لقب البطولة بجدارة… وسجل المنتخب خلال البطولة 14 هدفا ودخل مرماه 8 أهداف.

من قلب الصعاب

منذ تشكيل منتخب كرة القدم الشاطئية عام 2008 كان على موعد مع البطولات. هذا المنتخب ارتبط اسمه بالمدرب طالب هلال منذ ذلك الوقت وحقق هذا المنتخب الكثير من الألقاب ولم يشارك في بطولة إلا ووقف على منصات التتويج فيها.. بطل ، وصيف ، مركز ثالث.منها بطل كأس آسيا، وبطل دورة الألعاب الشاطئية وغيرها من ألقاب خليجية وقارية ودولية.. ومن ثم وصوله لنهائيات كأس العالم 3 مرات: في الباراجواي من 21 نوفمبر وحتى الأول من ديسمبر من العام الحالي 2019 ،وقبلها في نسختي 2011 في ايطاليا، و2015 في البرتغال.
يعاني هذا المنتخب العالمي كثيرا، وهو منتخب المناسبات كونه يتجمع قبل انطلاق أي بطولة بفترة قصيرة فيجري بعض التدريبات ومن ثم مشاركة في بطولات ودية وبعد ذلك لقب ومن ثم يخلد المنتخب إلى راحة إجبارية حتى موعد بطولة جديدة. وعانى المنتخب في الفترة الماضية من تدخلات من قبل إدارة اتحاد كرة القدم ، وتم ايقاف العديد من اللاعبين لمطالبتهم بمستحقاتهم. وعندما عاد الهدوء والتركيز للاعبين بعد إبعاد المتدخلين عاد للتألق.
تتم اضافة اللاعبين الجدد لصفوف المنتخب بعد متابعة مدرب المنتخب أو بعض الاجهزة الفنية والإدارية للذين يلعبون الكرة على الشاطئ، حيث تفتقد كرة القدم الشاطئية رغم نجاحاتها للكثير من الضروريات منها غياب دوري كرة قدم شاطئية وهذا يعني أن لاعبي المنتخب يلعبون لوحدهم ومن باب الهواية ليس إلا وان كان بعضهم فيلعب كرة القدم مع فرق محلية وفي الدوري المحلي بمختلف درجاته.
طوى المنتخب صفحة اللاعبين هيثم حارب شوان، واسحاق الماس، ويحيى مبيوع كما قال مدرب المنتخب لأنه يعمل على تشكيل منتخب للمستقبل يضم أبرز العناصر الشابة.
عن المشاركتين الأخيرتين قال المدرب طالب هلال: البطولتان قويتان، وكانتا عبارة عن تجربة للعديد من اللاعبين، ومن ثم مواجهة منتخبات مختلفة وهذا ما شكل اضافة للاعبين وللجهاز الفني . لدينا بعض الأسماء الجديدة التي سيكون لها فرصتها المقبلة من خلال المعسكرات والمباريات المقبلة. حيث يعود المنتخب إلى التجمع بعد نهاية عيد الأضحى المبارك ، وعندها ربما ستكون قد وضحت بعض المباريات الودية والمشاركات التي كلها تندرج في اطار الاستعداد لكأس العالم.
كرة القدم الشاطئية تواجه المنافسين والصعوبات وتتجاوز وهذا المنتخب هو بطل مضاعف في كل مسابقة أو بطولة يشارك بها.. مرة لفوزه على منافسيه، ومرة ثانية لتجاوزه الصعوبات التي يعاني فيها خلال فترة الإعداد والتجمعات ..
والمطلوب .. ان لم يكن هناك من دعم خاص لهذا المنتخب يتناسب مع انجازاته، فمن الواجب أن يبتعد محبو الأضواء عنه ويتركوه وحيدا يحقق انجاز تلو الانجاز.

Share.

اترك رد