لا مجال لهـــــدنة مع الوقت

0

ما أن أنتهت المرحلة الأولى حتى نجد أنفسنا في تتابع مستمر للإثارة في المرحلة الثانية، لا مجال لعقد هدنة مع الوقت! الشغف سيضيغ، الجماهير متشوقة لمعرفة باقي تفاصيل هذه القصة المثيرة، أشعر وكأننا نتابع أعتى الدوريات في مراحلها المتقدمة، حيث الندية والقتالية إلى الرمق الأخير، حيث لا مجال للتراجع ولا فرصة أخرى للعودة، لا توجد فرصة حتى لأخذ نفس عميق ومحاولة التفكير من جديد! رهانات كثيرة على مستويات الفرق وقدرتها على بلوغ المراحل المتقدمة. جميع الفرق مؤهلة لهذا التحدي الكبير، الفرق فقط في بعض التفاصيل الصغيرة. لا يوجد عاشق لكرة القدم في السلطنة ولم يحب هذا السجال الرائع بين الفرق، الرهان المتواصل! الشغف القائم على تفاصيل صغيرة قد يرسمها اللاعبون أنفسهم وتلونها الجماهير المحبة وتبروزها الملاعب في أجمل حلة.
جميع الفرق في المرحلة الثانية تسعى نحو الهدف! وهو تتويج من أعلى مستوى، حيث واصلت سطوتها منذ البداية ولا تريد تفويت الفرصة الآن!

تصفيات المرحلة الثانية مستمرة

تتواصل فعاليات المرحلة الثانية من بطولة شجع فريقك في مختلف مناطق السلطنة وسط حضور وتتبع إعلامي مميز من الفرق الإعلامية المتأهلة للمرحلة الثانية من المسابقة. حضور لافت للكثير من الفرق الرياضية الأهلية بنتائج مميزة وأخرى لا تخلو من الندية بفوز صعب ومستوى رائع يليق بمكانتها وبمستوى المسابقة.
رصدنا في نهاية الإسبوع الماضي وبداية هذا الأسبوع الكثير من المباريات والنتائج والتي جاءت على النحو التالي:
في محافظة مسقط فاز أتحاد الساحل على الطموح بهدف وحيد والشبيبة على البحري بأربعة أهداف مقابل لاشيء وكذلك أمجاد يتي على القادسية روي بركلات الترجيح والمنتصر على شباب روي بركلات الترجيح كذلك لتتأهل الفرق الأربعة للمربع الذهبي للبطولة. أما في شمال الباطنة فقد فاز حسيفين على السلام بأربعة أهداف لهدفين وفاز التضامن على الأتحاد والوحدة على النجد بثلاثة أهداف لهدف في المباراتين والقرى على البداية بركلات الترجيح وتأهلت الفرق للدور نصف النهائي من البطولة. في جنوب الباطنة فاز شباب نخل على نجوم الحرادي والعربي على شباب المراغ بركلات الترجيح، كما فاز الجزيرة على الرامي بثلاثية وكذلك وبل على التعاون بخمسة أهداف لهدف لتتأهل الفرق الأربعة للدور نصف النهائي. من الشرقية هناك في شمالها فاز الواحة على درع الجزيرة بخمسة أهداف نظيفة وكذلك وادي الطائيين على الشارق بخمسة أهداف لهدفين والفرسان على الشباب بهدف والعين على العربي بثلاثة أهداف لهدفين.
في جنوب الشرقية فاز الحصن على الوحدة بهدفين مقابل لاشيء والأسياد على الجزيرة والمنجرد على الأخوة وشباب الوافي على الفليج بركلات الترجيح لتتأهل الفرق للدور نصف النهائي من البطولة هناك.
تستمر الإثارة كذلك في محافظة الظاهرة في نصف النهائي حيث فاز الوحدة على فدى بركلات الترجيح وتأهل للنهائي ليقابل العربي الذي فاز على الأمل بركلات الترجيح كذلك في مباريات كانت قوية ومثيرة.
في محافظة الوسطى لعب ملحق بين فريق مادر ورأس مدركة وتأهل مادر بركلات الترجيح للمراحل القادمة. الإثارة لا تقل أهمية في محافظة الداخلية حيث فاز النصر على الصمود والقادسية على الخطم بركلات الترجيح لتتأهل الفرق الفائزة لدور الأربعة من البطولة وبإنتظار باقي المباريات خلال أيام الأسبوع. أما في المرحلة الثانية في محافظة ظفار فقد فاز شباب القلعة على الدحيل بأربعة أهداف لهدف ورزات الأهلي على توسنات بتسعة أهداف لهدف ليتأهل الفريقين للأدوار القادمة، على أن تستكمل مباريات الفرق الأخرى خلال أيام الأسبوع.

ختام فعاليات هاكاثون الأفكار الرياضية

أقيم مساء يوم السبت الماضي حفل ختام البرنامج الذي نظمته وزارة الشؤون الرياضية متمثلة في برنامج شجع فريقك ٢٠١٩ وهو مسابقة هاكاثون الأفكار الرياضية والذي أستمر ثلاث أيام من ( ١٨-٢٠ ) يوليو في الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا تحت رعاية أحمد بن محمد الغسائي رئيس الهيئة العامة للمؤسسات المتوسطة والصغيرة.
وكانت قد بدأت فعاليات الهاكاثون يوم الخميس ١٨ يوليو بتجمع الفرق الرياضية وحفل عشاء وتعريف الفرق المشاركة بالبرنامج. وفي اليوم التالي أقيمت ورشة آليات العصف الذهني قدمها وديع اللواتي استعرض فيها طرق وأدوات العصف الذهني وفهم أنماط التفيكر و التفكير المنطقي وبعض التمارين العملية في العصف الذهني. ثم تم تقسيم الفرق المشاركة لمجموعات حسب المحاور الأربعة للهاكاثون لمناقشة واقع تحديات القطاع الرياضي في المحاور والتي هي: مجال خدمات الجمهور والتي أقيمت ورشة للمشاركين فيها تم أستعراض واقع التحديات في هذا المجال ومدى الحاجة لتطوير هذه الخدمات بالمطورات التقنية قدمها محمد اليحمدي رئيس برنامج شجع فريقك ونوح المغيزوي وهو عضو في اللجنة الرئيسية لشجع فريقك، ومجال الإعلام الرياضي وتم أستعراض أهم مكونات الإعلام والأتصال وواقع الإعلام الرياضي وأهم عناصر التطوير في المجال قدمها أحمد الصوتعي رئيس اللجنة الإعلامية في شجع فريقك، ومجال اللوجستيات والخدمات اللوجستية تم من خلال الورشة المقامة أستعراض أهم التحديات اللوجستية الرياضية من تقديم علي اللواتي والمهندسة إسلام، ومجال الألعاب الألكترونية حيث تم أستعراض الفرص المتاحة لتطوير الألعاب الألكترونية وربطها بالمجال الرياضي والعائد الريعي من تلك التطبيقات في الورشة التي قدمها مصطفى العجمي، كما تم عمل ورش إخرى للمشاركين وهي ورشة مصادر البيانات وآليات التحليل قدمها الأستاذ محمد الساعدي وورشة الحلول التقنية الحديثة.
اليوم الثالث من الهاكاثون كان حافلاً حيث تم تقييم الفرق المشاركة بعد أن عرض المشاركين مشاريعهم على لجنة التقييم على فترات عرضوا فيها إبتكاراتهم و تطبيقاتهم والأفكار والحلول التقنية.
بعد ذلك أقيم حفل الختام الذي أفتتحه محمد بن سليمان اليحمدي في كلمة ألقاها للحضور قال فيها : « إن فكرة  هاكاثون الافكار الرياضية الذي ينفذ ضمن برنامج شجع فريقك بوزارة الشؤون الرياضية جاء تلبية مع التطورت التي يشهدها العالم المعاصر وتماشيا  معتطلعات الشباب الإبداعية والإبتكارية التي يستشرفها شبابنا في مختلف القطاعات لمستقبل أفضل وغد مشرق «. وأضاف: « إن لأفكار التقنية الرائدة التي خرج بها شبابنا في هذه المسابقة هي محل فخر واعتزاز واهتمام، ونعد بأن نكون الداعمين والمساندين والواقفين مع تلك الأفكار والتطبيقات ايمانا بأهميتها لترى النور والواقع لتعزز من الدور الإيجابي والتكاملي للقطاع الر ياضي الواعد، وإذا كان هناك من وقفة تأمل واعجاب فإننا ومن هذا المنبر نؤكد أن هذه القدرات والطاقات الكامنة في ابناء هذا الوطن بمثابة ثروة ومخزون إبداعي سيسهم في بناء هذا الوطن، وما شاهدناه من ابتكارات وإبداعات فكرية تقنية يؤكد أنها سيكون لها  بصمة حقيقية في قطاع الرياضة والشباب، وهذه الأفكار محل تقدير واعتزاز وسيكون التفوق حليفها مهما كانت المراكز ، ومهما اختلفت الألقاب سواء كانوا في منصات التتويج أو ممن يحالفهم الحظ في الصعود للمنصة، وكلنا تفاؤل ويقين بنجاح وواقعية تطبيق تلك الأفكار والتطبيقات التقنية في قادم السنوات. «
كما ألقى الدكتور نظام الدين احمد مساعد رئيس الجامعه الوطنية للتخطيط والبنية التحتية كلمة أكد فيها التعاون المشترك بين الجامعة ووزارة الشؤون الرياضية في مجال القطاع الرياضي والشبابي وقال: « إن الجامعة  شريك أساسي  في المجتمع  ويأتي التعاون مع وزارة الشؤون الرياضية في احتضان هاكاثون الأفكار الرياضية بهدف دعم الشباب والرياضة العمانية على مستوى السلطنة، مؤكدا نهج الجامعة  المستمر في دعم الشباب وتقديم المنح الدراسية لتأهيلهم علميا وبالتالي المساهمة في تنمية وطنهم.»
وقبل إعلان النتائج تم عرض فلم مرئي عن الأيام الثلاثة الحافلة في المسابقة والتي أثرت المتسابقين وأضافت الكثير لهم، وتم عرض فلم آخر عن الجامعة الوطنية وهدف إنشاءها ودورها في تخريج أجيال كثيرة في عدة تخصصات لرفد السوق العماني.
قبل إعلان النتائج قام راعي الحفل بتسليم شهادات لجميع الفرق المشاركة لما بذلته من مجهود وإبتكارات للمساهمة في تطوير القطاع الرياضي. بعدها تم إعلان الفرق الفائزة والتي فاز فيها فريق ( سطر ) وحاز على الدرع الذهبي في مجال خدمات الجماهير، وفاز فريق ( Let’s walk ) بالمركز الثاني وحصل على الدرع الفضي في مجال الألعاب الألكترونية، وفريق ( The Path team ) بالمركز الثالث وحصل على الدرع البرونزي وحصل فريق ( Fist ) على جائزة تشجيعية في مجال الإعلام الرياضي.

Share.

اترك رد