الطائرة الشاطئية تواصـــــل التحــليق بالألقاب

0

حافظ منتخبنا الوطني لكرة الطائرة الشاطئية على لقبه العربي بعد أن جدد الفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي بنيله لقب البطولة العربية الثامنة والعشرين للرجال للكرة الطائرة الشاطئية والتي استضافها الاتحاد العماني للكرة الطائرة بالتعاون مع الاتحاد العربي للكرة الطائرة ومهرجان صلالة السياحي 2019م بمحافظة ظفار.

وجاء الفوز العماني باللقب من خلال المنتخب ” أ “  المكون من هيثم الشريقي واحمد الحوسني بعد الفوز المثير على المنتخب القطري ” ب ” المكون من الثنائي  زياد الواعر وسيف الدين المجيد ، وبشوطين دون رد بواقع: 21/16، و21/17 . وحل القطري ثانيا ومنتخبنا الوطني ” ب ” المكون من مازن الهاشمي ونوح الجلبوبي ثالثا.

ورعى الختام السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية بحضور الشيخ بدر بن علي الرواس رئيس الاتحاد العماني للكرة الطائرة وضيوف السلطنة من الاتحاد العربي للكرة الطائرة 

وأثبت منتخبنا الوطني بطل العرب جدارته بالفوز باللقب بعد سيطرته على المجريات من خلال الضربات الساحقة والتركيز العالي وقلة الأخطاء التي وقع بها لاعبا المنتخب فكان الفوز حليفة ومستحقا. وبهذا اللقب تتابع الكرة الطائرة الشاطئية العمانية التحليق عاليا في شرق القارة وغربها وفي البطولات العربية المختلفة.. حيث سبق للمنتخب أن أحرز لقب بطولة غرب آسيا، ولقب البطولة العربية التي أقيمت في المغرب بمدينة أغادير، ومن ثم حل ثالثا في بطولة الصين تايبيه احدى بطولات القارة الآسيوية.

وأحرز المنتخب البحريني لقب أول بطولة للناشئين في الكرة الطائرة الشاطئية بتجاوزه على نظيره اليمني ” أ ” بشوط مقابل شوطين حيث تقدم اليمني أولا بقوة بشوط بواقع 21/13 ، ليرد المنتخب البحريني بعد ذلك ويفوز بالشوطين الحاسمين 21/11 ، ومن ثم حسم الشوط الثالث بسهولة 15/3 مستغلا العامل البدني من جهة، ,ايضا التركيز العالي وكثرة أخطاء المنتخب اليمني اضافة لخبرة لاعبي المنتخب البحريني وتمرسهم.

من جهة أخرى توج منتخب مملكة البحرين ( ب ) المكون من اللاعبين سيد مصطفي ومجتبى حسن بلقب أول بطولة عربية للناشئين للكرة الطائرة الشاطئية، وحل منتخب البحرين ( أ ) بالمركز الثاني وحل منتخبنا الوطني ( أ ) المكون من ماجد الشبلي ومعتصم الحارثي ثالثا. 

وبعد ختام مباراة اللقب بين منتخبنا والبحرين قام السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية والشيخ بدر الرواس رئيس الاتحاد العماني للكرة الطائرة وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للكرة الطائرة بتكريم المساهمين وداعمي البطولة من الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات والأفراد ثم تتويج الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى في بطولتي الناشئين والرجال.

البطولة العربية للكرة الطائرة الشاطئية للرجال شهدت مشاركة 15 منتخب عربي يمثلون سبع دول هي لبنان والبحرين وقطر والسعودية واليمن وفلسطين بالإضافة إلي السلطنة مستضيفة البطولة،  وتزامنت البطولة مع إقامة البطولة العربية الأولى الشاطئية للناشئين بمشاركة خمس دول عربية هي البحرين واليمن والسعودية وقطر إضافة للسلطنة. السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية  رأى أن التتويج سيكون حافز لهذا المنتخب ولأبناء أسرة الاتحاد العماني للكرة الطائرة لتحقيق المزيد من النجاحات علي المستويات المحلية والدولية والإقليمية.

وبعيدا عن البطولتين العربيتين .. فقد انطلقت مباريات الجولة العالمية ستار ( 1 ) للكرة الطائرة الشاطئيةوالتي يستضيفها الاتحاد العماني للكرة الطائرة علي ارض الأصالة صلالة لمحافظة ظفار بملاعب مركز البلدية الترفيهي والتي يتنافس فيها علي اللقب 16 منتخبا عالميا . 

تأهل ثلاث منتخبات للمجموعة 

شهدت البطولة يوم السبت الماضي لقاءين لتحديد ثلاث فرق منهم للانضمام للتصفيات النهائية لاكتمال عدد المنتخبات الي 16 منتخبا حيث التقي في المباراة الأولى منتخبي قطر المكون من سيف الدين المجيد وزياد واعر والمنتخب السعودي المكون من علي محفوظ وحسن باقي وانتهي اللقاء بفوز منتخب قطر بشوطين دون مقابل نتيجة الأشواط 12/17 و 21/16 واللقاء الثاني جمع منتخبي ايران وبولندا واسفر اللقاء عن فوز منتخب ايران لشوطين دون رد بنتيجة 21/ 14 و 21/ 12 ومن خلال المباراتين يتأهل الفريقان الفائزان للحاق بالمجموعة وتجرى قرعة للفريقين الخاسرين لتأهل احدهما لتكملة عدد المنتخبات الي 16 منتخبا للمنافسة علي لقب هذه الجولة العالمية ستار ( 1 ) والتي انطلقت منافساتها اعتبارا من يوم الأحد الماضي وتستمر حتى اليوم الاربعاء 28 اغسطس الجاري.  من جديد الطائرة الشاطئية تحلق عاليا عربيا وآسيويا .. وهي تؤكد أنها وجه الرياضة الحقيقي .. وكل ما يتمناه الجميع هو أن يتم تكريم هؤلاء الأبطاء بالطريقة التي تناسب ما يقدموه رغم كل ما تعانيه هذه اللعبة على الصعيد المحلي من غياب الاهتمام بها بشكل عام، ولا زالت تعتمد على نشاط المنتخبات الوطنية، وبعض المشاركات المحلية والخارجية دون المستوى المطلوب بغياب الدوري المهم لتطوير اللعبة.ليس المطلوب هو جعل الألعاب الشاطئية في قائمة الاهتمامات، ولكن يجب أو من المنطقي أن تحظى هذه الرياضات والألعاب بما تستحقه من اهتماما قياسا لبطولاتها وانجازاتها، ولو تم ذلك لغاب الاهتمام عن ألعاب كرة القدم العادية أو كرة اليد والطائرة للصالات.

Share.

اترك رد