ميركاتو السعودية: المـنافسة عـلى كــــــل شـيء

0

أغلقت سوق الإنتقالات بدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي والذي استمر منذ ١٩ يونيو حزيران ٢٠١٩م وحتى ٣١ أغسطس ٢٠١٩م، والتي شهدت حركة مثيرة وقوية لأغلب أندية الدوري السعودي وكذلك الأندية الصاعدة لدوري الأضواء.

جميع الأندية دعّمت صفوفها لإنطلاق الموسم بصفقات كثيرة؛ ولكن أندية القمة أبرمت صفقات من العيار الثقيل وأثبتت قدراتها المالية وتربعها على عرش الأندية العربية بنجوم من حول العالم بأرقام كبيرة، حيث تستعد للمنافسة بقوة هذه المرة محلياً وعربياً وعلى كل شيء تقريباً!

الهلال

الهلال دعّم صفوفة بصفقة ثانية من العيار الثقيل حين تعاقد من صانع الألعاب البرازيلي لاعب فلامينغو جوستافو كويلار.

البرازيلي انتقل للهلال بمبلغ وقدره ٧.٥ مليون يورو، والذي وذلك بعد اعلانه بالرغبة في الذهاب للهلال رغم وصول فريقه إلى الدور  نصف النهائي من كأس الليبرتادوريس. وقد أكد ماركوس براز نائب رئيس فلامينغو محاولتهم إقناع اللاعب بالبقاء دون جدوى. وكان الهلال قد ضم أندريه كاريو بشكل نهائي من بنفيكا بمبلغ وقدره ٩.٢ مليون يورو. كما استعاد الهلال نجمه السابق السوري عمر خربين من جديد لإضافة القوة للفريق بعد خوضة تجربة اعارة .

الهلال أستثمر وتعاقد مع عدة لاعبين في مراكز متعددة كذلك، حيث ضم المدافع الكوري جانغ هيون سوو، والظهير الأيمن أمير كردي كذلك، والمهاجم صالح الشهري ليصبح الفريق مكتمل الصفوف وبتخمة في خط الوسط بثلاثة عشر لاعباً!!

ونجح الهلال في إعادة برمجة صفوفه وتنظيمها واستغنى عن ٦ لاعبين كذلك وهم : العماني علي الحبسي والأسترالي ميلوس دجينيك والإسباني ألبرتو بوتيا والمغربي أشرف بن شرقي والأرجنتيني إيزيكويل سيروتي والمهاجم الإسباني جوناثان سوريانو.

ويحتل الهلال صدارة الترتيب العام بعد جولتين من انطلاق دوري المحترفين برصيد ٦ نقاط.

الشباب

الشباب لا يقل نشاطاً في سوق الإنتقالات، فقد تمكن من إعارة حسن تمبكتي للوحدة لنهاية الموسم وتم إلغاء إعارة ركان الشملان للنصر بعد إتفاق مع إدارته. وقال أحمد المسعود مدير المركز الإعلامي بالنادي: « راكان الشملان لاعب مميز وموهوب ولكنه أراد اللعب أساسياً  ولذلك فضّل البحث عن فرصة مع نادي آخر».

وأضاف: «  متعب الفرج المفرج لاعب مميز ومطلب لكل الأندية وأستطعنا الظفر به بالنهاية وجلبه لخدمة الفريق».   وكان الشباب قد تعاقد مع متعب الفرج لتدعيم صفوف الشباب لمدة موسم واحد قادماً من الهلال. الشباب تعاقد أيضاً مع السنغالي ألفريد أنداي قادماً من فياريال، والتونسي نعيم سليتي كذلك. كما أن هناك فرصة للاعب سابع أجنبي في صفوف الشباب وقد تكون هناك مفاضلة بين تراوري وصوماليا لهذا المقعد. الشباب يحتل المركز الخامس برصيد ٤ نقاط.

النصر

النصر يبدو أنه لم يعش ميركاتو قوي هذه المرة ويبدو أنه اكتفى ببعض الصفقات السابقة القوية التي أبرمها من بينها أحمد موسى الذي لم يتأقلم بعد ولم يقدم المطلوب ونور الدين مرابط نجم الفريق الذي قدم أداء مميزاً مع النصر. حيث تعاقد النصر مع عبدالفتاح آدم في الهجوم قادماً من التعاون.

كذلك انضم المختار علي للنادي بعقد مدته ٣ سنوات، وكان قد خاض المختار علي تجارب أحترافيه منذ صغره من خلال نادي ليتون أورينت وتشلسي الأنجليزي حيث تدرج في مراحله السنية وكان أفضل ثاني صانع لعب هناك ولعب بعدها لفريق فيتيسه آرنهايم ثلاث مواسم لينتقل حالياً للنصر.

الأهلي

تحركت إدارة النادي في سوق الإنتقالات وكانت نشاطاً وتعاقدت مع عدة لاعبين من بينهم المحليين محمد المجحد وسلطان مندش ويزيد البكر وخالد البركة ومحمد الخبراني والصربيان زوكانوفيتش وساريتش لتدعيم صفوف الفريق.

ولكن الأهلي بدا أنه يعاني من انطلاقة الدوري مع المدرب الحالي ايفانكوفيتش وهذا ما حدا الإدارة للتحرك سريعاً وابرام صفقتين قويتين؛ حيث تعاقد الأهلي مع الجزائري يوسف بلايلي قادماً من الترجي التونسي بعقد يمتد لثلاثة مواسم، وسوف يصل بلايلي إلى جدة تاريخ ١٠ سبتمبر بعد الإرتباط الدولي، كما أستقطب النادي لاعب خط الوسط البرازيلي لوكاس ليما الذي سيمثل إضافة قوية لخط الوسط بسبب جودته ومهارته.

الإتحاد

ميركاتو الإتحاد كان قوياً، حيث أن عانى الفريق من كابوس الهبوط الموسم الماضي والذي ظل يطارده إلى نهاية المنافسة، قرر النادي الدخول بقوة وإبرام صفقات تبعد الفريق عن مراحل الهبوط والكوابيس المتكررة!  ولما ليس المنافسة على الدوري؟

الإتحاد تعاقد مع الأرجنتيني أيميليانو فيتشو ولويس خيمينيز وكذلك حمدان الشمراني قادماً من الفيصلي، وعبدالإله المالكي وعبدالرحمن العبود، والمهاجم هارون كمارا من القادسية. استعاد كذلك الإتحاد لاعبه البرازيلي المصاب مارسيلو جروهي في مباراة العهد اللبناني، وقد غاب جروهي عن الملاعب لفترة طويلة بعد أن خضع لعملية جراحية في مدريد فبراير الماضي.

الإتحاد حقق إنطلاقة متزنة ونتائج أيجابية كثيرة محلياً وآسيوياً، خصوصاً بعد التأهل على حساب العهد اللبناني للدور ١٦ من بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال.

ويقول أنمار الحائلي رئيس مجلس ادارة الاتحاد: «  لم ننطلق هكذا منذ مدة طويلة، ومن أسباب هذه الإنطلاقة بعد التوفيق من الله عز وجل الاستقرار الفني والإداري وانضباطية اللاعبين وشعورهم بالمسؤولية تجاه جمهورهم العظيم، الهدوء الآن مطلب للاستعداد للفترة القادمة».

الوحدة

الوحدة كان نشطاً في سوق الإنتقالات أيضاً، حيث جدد الوحدة عقد اللاعب أحمد عبده لغاية عام ٢٠٢٢ م ليستمر مه الفريق موسمين آخرين، كما أنهت الإدارة التعاقد مع جابر عيسى لاعب الإتحاد والمنتخب لمدة موسمين. وتعاقدت الإدارة كذلك مع حسن تمبكتي من نادي الشباب بنظام الإعارة حتى نهاية الموسم. كما استعارت كذلك راكان الشملان من نادي الشباب بعد الأنفاق مع النصر الذي يملك عقد اللاعب.

الوحدة استقطب اللاعب الإسباني ألبرتو بوتيا قادماً من الهلال لتعزيز فريقه هذا الموسم.

Share.

اترك رد