جولة افتتاح الدوري.. أهـــــداف وهاتريك ومتعة

0

أسبوع من المباريات والإثارة والتتويج.. بهذه العبارة يمكن وصف الأسبوع الأول من دوري عمانتل الذي انطلق السبت الماضي بحصيلة وافرة من الأهداف. ورغم أن الجولة الأولى من الدوري من المفترض أن تنتهي أمس الثلاثاء بلقاء «كلاسيكو السلطنة» بين ظفار وفنجاء ومباراة لا تقل جماهيرية بين السيب والنصر.. إلا أن المباريات الخمس الأولى من الدوري وقبلها مباراة السوبر كانت بحق «مهرجان أهداف» .. مع حضور جماهيري يمكن وصفه بالمعقول.
ظفار الزعيم اقتنص بجدارة لقب السوبر، ليثبت الزعيم بأنه متفرد .. أما بهلاء القادم من جديد إلى دوري الأضواء والشهرة فقد أخفق في الحفاظ على تقدمه على النهضة .. والرستاق مع «علي الخنبشي» حكاية تستحق الاهتمام.. والجهوري يحقق أول هاتريك في الموسم.. أما نادي عمان.. العميد عرف كيف يفوز على السويق وبأقل مجهود.. وتماسيح صحار قاموا بإلتهام المارد العرباوي.

بداية مبشرة

حكاية الأسبوع الأول من دوري عمانتل وإن لم تكتمل فصولها بعد فإنها تشير إلى أن البداية مبشرة.. بشرط أن تستمر الإثارة حتى الأسبوع الأخير.
في الجولة الأولى.. تعادل النهضة وبهلاء بهدفين لهدفين في مباراة أقيمت في مجمع البريمي.. وفاز الرستاق بثلاثية نظيفة على مرباط على أرضية مجمع الرستاق.. وفاز نادي عمان على السويق بهدف نظيف في مباراة أقيمت على استاد السيب والذي ايضا شهد فوز صحم على مسقط بنتيجة 3-1.. بينما فاز صحار على العروبة بهدفين نظيفين في مباراة أقيمت على مجمع صحار الرياضي. بالمجمل تم تسجيل 14 هدف في 5 مباريات.. بمعدل 2.8 هدف لكل مباراة.. وهو معدل مرتفع ويكشف عن الشكل الهجومي وربما في نفس الوقت عن هشاشة الدفاع.

بهلاء يفرط بالفوز

على ملعب مجمع البريمي.. كانت التوقعات تشير إلى أن النهضة سيكون أمام مهمة سهلة نسبيا أمام العائد نادي بهلاء.. إلا أن الأمور في أرضية الملعب كانت مختلفة.. فتقدم بهلاء بهدفين سجلهما خالد الهاجري في الدقيقة 21 و عمر نادونج في الدقيقة 26 وفي الشوط الثاني استطاع مدرب النهضة محسن درويش أن يعدل من طريقته وأن يفرض سيطرته على مجريات الشوط وينجح في ادراك التعادل عن طريق كل من اليمني عبدالواسع المطري في الدقيقة 69 ومعتصم الشبلي في الدقيقة 77.
بهلاء فرط في التقدم والفوز.. والنهضة عاد من الباب الكبير.. وبالمجمل فإن التعادل عادل للطرفين.

العميد.. السهل الممتع

المباراة بين نادي عمان ونادي السويق كانت منافسة بين مدربين وطنيين.. الدولي السابق نبيل مبارك في نادي عمان والمجتهد قاسم المخيني في نادي السويق. نبيل مبارك والذي كان لاعبا مهاريا اعتمد طريق اللعب السهل وطريقة الوصول للمرمى بأقل عدد من التمريرات. مباراة كانت جميلة وممتعة من الطرفين بأفضلية نسبية للعميد الذي أضاع لاعبوه أكثر من فرصة محققة للتهديف.
في المقابل.. لم يكن السويق بذلك السوء في المباراة.. بل حاول أكثر من مرة الوصول لمرمى محمد الذيب حارس نادي عمان الذي كان سدا منيعا.. وحافظ على نظافة شباكه.
3 نقاط أولى مهمة لنادي عمان الذي استعان بأسماء شابة مطعمة ببعض الخبرات.. وإن استمر بنفس المنهجية.. فمن الممكن أن يكون موسما استثنائيا لأقدم أندية السلطنة.

الرستاق غير

منذ أن تولى مهمة تدريب العنابي في منتصف الموسم الماضي يقدم المدرب الوطني علي الخنبشي دورسا في كيفية صناعة الفريق المنافس. البداية هذا الموسم لنادي الرستاق مثالية بالفوز على مرباط بثلاثية نظيفة.. سجل للفائز عصام الصبحي (هدفان) ومحمد الغافري. وشهدت المباراة في دقائقها الأخير طرد كل من لاعب الرستاق عمر الفزاري ولاعب مرباط عامر الشاطري بسبب الاشتباك بدون كرة.

هاتريك الجهوري

4 دقائق فقط احتاجها مهاجم صحم الجديد والقادم من الجار صحار «خليفة الجهوري» ليهز شباك نادي مسقط في افتتاح مبايات الفريقين ضمن دوري عمانتل. الجهوري سجل اسمه كأول لاعب يحرز الهاتريك في الدوري هذا الموسم.. ليتصدر مبكرا قائمة الهدافين.
في المقابل لم يظهر نادي مسقط بالمستوى المطلوب .. وافتقد لاعبه التركيز في معظم فترات المباراة.

يعقوب يقود التماسيح

وإذا كان خليفة المنتقل من صحار إلى صحم سجل هاتريك.. فإن الدولي السابق يعقوب عبدالكريم الذي بدأ في صحم تألق مع صحار في افتتاح الدوري وسجل هدفين في مباراة تفوق فيها «التماسيح» على المارد نادي العروبة بهدفين نظيفين.

الكلاسيكو للزعيم

أما في كلاسيكو السلطنة فإن الزعيم نادي ظفار عانى أمام فنجاء.. حتى الدقيقة 90 حين سجل له المتألق المنذر العلوي هدف الفوز. بينما شهد لقاء السيب والنصر في ختام الجولة أول تعادل سلبي في الموسم

 

Share.

اترك رد