كلمة التحرير: اشوفكم على خير

0

بعد ١٢ عاما من كوووورة وبس آن الاون لبدء مرحلة جديدة في المشوار. ١٢ عاما بدأتها منذ أن كانت هناك فكرة التأسيس. كان المهم بالنسبة لي أن تكون هناك صحيفة رياضية متخصصة. في عام ٢٠٠٧ بدأنا المشوار ولم أعمل بشكل رسمي او يومي في المشروع لأنه كانت لدي اتجاهات اخرى. كنت راغبا في معرفة المزيد من اسرار كرة القدم الفنية والادارية. لكن كان هناك اخرون قاموا بالعمل وتشرفت كثيرا بصداقتهم ومزاملتهم. شكرا سعيد البرعمي ونعيم طاهر ومعن نداف والبقية. لم أتدخل في صنع سياسات التحرير وانتقدت الاتحاد السابق ولم يقل لي أحدهم لا تفعل هذا. كانت لدي مساحة من الحرية في اختيار ما اكتبه في عمودي الاسبوعي. في بداية العام الحالي توليت رئاسة التحرير وكانت تجربة مهمة ايضا بالنسبة لي. على مدى ١٢ عاما شكلت كوووورة وبس حالة وأثارت حراكا في الوسط الرياضي وعلى الرغم من الأختلاف مع بعض ما تطرحه من قبل الكثيرين إلا ان ذلك كان صحيا مثل النقد الموجه لها تماما. الاختلاف امر ضروري وصحي ويحرك المشهد للافضل. ستتوقف كوووورة وبس عن الصدور كصحيفة ورقية لكنها لن تنتهي. المشروع الجديد سيكون ألكترونيا ولكنني لن اكون جزء من هذا المشروع بعد اليوم. واتمنى كل التوفيق للفريق الذي سيعمل على هذا التحول. بعد ١٢ عاما اغلق هذه المرحلة من حياتي لأبدأ في تنفيذ المشاريع المؤجلة. فليعذرني كل من انتقدت مشاريعه وطريقة عمله على مدى هذه الاعوام وبكل تأكيد لم يكن النقد بدوافع شخصية. اكن كل الاحترام للاشخاص أما المشاريع والعمل فهو دائما عرضة للنقد. جميعنا نخطئ ونصيب. عندما تأتي النهايات نقول سلاما ونتمنى التوفيق للجميع.

محمد البلوشي

Share.

اترك رد