صدارة خضراء وزرقاء .. وديربي يخطف الأنظار

0

لم تخيب الجولة الثانية من دوري عمانتل للموسم الحالي 2019/2020 التوقعات .. فكانت مبارياتها حافلة بالأهداف باستثناء مبارتي العروبة مع ظفار .. وبهلاء والرستاق.. مع تأجيل مباراة النصر ومسقط بسبب مشاركة الأول في البطولة العربية. 6 مباريات شهدت تسجيل 13 هدفا بمعدل 2.1 هدف في المباراة .. وصراع مبكر على لقب «الهداف».. مع دخول أسماء دولية «مخضرمة» في هذا الصراع المبكر. الجولة الثانية شهدت تعادل العروبة مع ظفار حامل اللقب سلبيا.. وكذلك الحال في مباراة بهلاء والرستاق.. بينما خسر السويق أمام ضيفه النهضة بنتيجة 2-1.. وبذات النتيجة فاز صحم على نادي عمان.. وفنجاء على السيب.. بينما عاد صحار من محافظة ظفار برباعية في شباك مرباط وصدارة للتماسيح بفارق الأهداف عن صحم ..!
جولة ثانية أفرزت بعض من المشاهدات السلبية المتكررة.. والتي تحتاج إلى مجلدات لأرشفتها.. وأيضا لإثبات بأننا نسير إلى الخلف.. بعيدا عن الأهداف المنشودة.

تعثر حامل اللقب

قبل مبارتهما في افتتاح الجولة الثانية من دوري عمانتل.. كانت المؤشرات ترجح كفة ظفار حامل اللقب أمام المستضيف العروبة الذي خسر ركلة البداية أمام صحار. لكن على أرض الواقع بدأت الأمور مختلفة.. العروبة ظهر بشكل مغاير وحاول مدربه المصري أبو طالب العيسوي أن يغير من الصورة التي ظهر بها في المباراة الأولى.
في المقابل، يبدو أن تركيز ظفار في هذه المباراة كان في جانب آخر.. حيث من المفترض أن يلتقي مولودية الجزائر أمس الثلاثاء ضمن مباريات الدور الأول من بطولة كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال.
وعلى عكس المتوقع.. ظفار وضح عليه من البداية التشتيت الذهني بالمشاركة في أكثر من مسابقة محليا وخارجيا.. ومن المفترض أن تكون خسارة النقطتين جرس إنذار مبكر للزعيم .. قبل فوات الأوان.

خسارة ثانية

أصفر الباطنة.. نادي السويق تعرض للخسارة الثانية.. خسارة أدت – حسب مصادر – إلى تقديم المدرب الوطني قاسم المخيني استقالته الشفهية لمجلس الإدارة، ولكن حسب مصادر مقربة من النادي تم رفض الاستقالة.
السويق لم يكن سيئا في المباراة، ولكنه في نفس الوقت افتقد للمسة الأخيرة. وتماما كما حدث في المباراة الأولى أمام نادي عمان.. الاستحواذ السلبي كان العامل الأهم في الخسارة أمام النهضة.. فعلى الرغم من تقدم السويق بهدف في الدقيقة 24 عن طريق المحترف سيزار.. إلا أن الفريق لم يستغل بقية الفرص وتراجع مستواه خصوصا في الشوط الثاني.
في المقابل، فإن العنيد النهضاوي تعلم من درس المباراة الأفتتاحية أمام بهلاء.. فدخل المباراة بتركيز عالي.. وحاول المدرب محسن درويش تقليص المساحات أمام لاعبي السويق.. خصوصا بعد هدف السويق.. ويحسب لمدرب النهضة أنه استمر على نهجه الهجومي حتى أتى التعادل في الدقيقة 77 عن طريق عصام البارحي الذي سجل أيضا هدف الفوز في الدقيقة 86..
شخصية النهضة القوية ظهرت في لحظة إهدار لاعبه اليمني عبدالواسع المطري لركلة جزاء في الدقيقة 80 تصدى لها حارس السويق عمار الرشيدي.
تأخير.. ونقطة سلبية

أسوأ نتيجة في عالم كرة القدم هي التعادل السلبي.. ولكن في مباراة بهلاء والرستاق ظهر ما هو الأسوأ؛ حيث تأخرت المباراة بسبب عدم توافر سيارة اسعاف في ملعب المباراة بمجمع عبري الرياضي.. وتلك حكاية أخرى.
وبعيدا عن تلك الحادثة التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي.. فإن بهلاء كان الطرف الخاسر في المباراة.. فلم يخسر نقطتين بالتعادل فحسب.. بل خسر بإقالة مدربه التونسي سمير الجويلي والذي للمصادفة لم يخسر أية مواجهة من المواجهات الخمس الرسمية للفريق هذا الموسم.
وبحسب مصادر صحفية فإن سبب الإقالة يعود إلى «عدم قدرة المدرب على قراءة المباريات في الشوط الثاني خصوصا».. وبعيدا عن الأسباب؛ فإن بهلاء يسجل أول حالة إقالة للمدربين في الدوري.. ولا نزال في الجولة الثانية من الدوري.
في المقابل؛ فإن الرستاق يسير بخطوات جيدة نسبيا.. فاز في الافتتاح على أرضه؛ وتعادل سلبيا خارج ملعبه ويعتبر هو وصحار أقوى خط دفاع، بدون أهداف دخلت شباكه .
رباعيات التماسيح

في قمة ترتيب الدوري بعد الجولة الثانية هنالك فريق يلعب كرة قدم جميلة وممتعة؛ ويسانده جمهور يعتبر الأكثر حضورا في المواسم الأخيرة. صحار يقدم نفسه حتى الآن بطريقة أكثر من رائعة. وعلى الرغم من ظروف منافسيه في أول جولتين إلا أن الفريق ممتع لأبعد الحدود؛ ويفوز لعبا ونتيجة وجمهورا. أهداف صحار الأربعة كل واحد منها تحمل لمسة فنية وخطط وجمل تكتيكية؛ بداية من الهدف الأول لمحمد السيابي بتمريرة ساحرة من يعقوب عبدالكريم.. مرورا بهدف يعقوب عبدالكريم من ركلة حرة.. ثم من رأسية سالم المقبالي من ركنية.. وأخيرا هدف فيصل البريكي من تمريرة عرضية. في المقابل؛ فإن مرباط يعاني؛ ويحتاج إلى بديل للحارس هاني نجم الدين الذي يتحمل على الأقل هدفين من الأهداف الأربعة التي ولجت مرماه. الفريق يحتاج أيضا إلى مهاجم قناص.. وإلى مساندة الداعمين ليعود «العفاريت» من جديد.

ركلات جزاء

في مباراة «ركلات الجزاء» فاز نادي صحم على نادي عمان بهدفين لهدف في مباراة أقيمت على مجمع صحار الرياضي. المباراة شهدت 3 ركلات جزاء.. 2 لصحم ترجمهما محسن جوهر إلى هدفين.. وثالثة لنادي عمان ضاعت. بينما أحرز الشاب أرشد العلوي هدفا يعتبر الأجمل في الدوري حتى الآن. صحم زاحم صحار على الصدارة؛ بينما لم يكن نادي عمان الطرف الأسوأ في المباراة.

القمة.. فنجاوية

الانظار اتجهت إلى استاد السيب الرياضي.. حيث مباراة «قمة الجولة الثانية» بين فنجاء والسيب. مباراة حضر فيها كل شيء.. قمة كروية ومستوى فني عالي.. أهداف وحضور جماهيري.
4 دقائق احتاجها القناص «سعيد الرزيقي» ليسجل الهدف الأول لفنجاء.. وفي الدقيقة 41 يحرز الشلهوب الهدف الثاني له ولفريقه. في الشوط الثاني السيب يقلص عن طريق «يونس المشيفري» في الدقيقة 70.
العارضة ورياض سبيت والتسرع حرمت السيب من التعادل على أقل تقدير.. وفي انتظار مباراة الاياب بين الفريقين لنستمتع بكرة قدم حقيقية.

Share.

اترك رد