خليجي 24.. نصف قرن لتحقيق بطولة..!

0

كووووورة وبس – فهد التميمي

أن تنافس لمدة 49 عاماً لتحصد بطولة بدأت على أرضك؛ فهذا دليل على مثابرتك واجتهادك، وربما أيضا الحاجة إلى تغيير بعض استراتجيات عملك. وهذا ما كان ينقص المنتخب البحريني في كأس الخليج.

(الأحمر البحريني بطلا لكأس الخليج).. نصف قرن لكتابة هذا المانشيت.. وليكون المنتخب السابع الذي يحصد البطولة.. والثالث الذي يحصدها للمرة الأولى خارج أرضه.. بعد الكويت الذي حصدها في البحرين عام 1970. والسعودية في ١٩٩٤ في الإمارات

البحرين وكأس الخليج قصة عشق لا تنتهي.. هم أصحاب المبادرة؛ وهم من قاتل على بقائها.. وهم من حافظ على موروثاتها..!

بالتأكيد فإن أكثر من يفرح بهذه البطولة هو أحد (الأباء المؤسسين).. وأقصد الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة رمز الرياضة البحرينية.. والذي نتمنى له دوام الصحة والعافية.. الرجل حقق حلمه أخيرًا بالفوز بالبطولة التي عايشها منذ نعومة أظافرها.. وحصدها وهي في ريعان شبابها.

عموما حقق المنتخب البحريني أول ألقابه الخليجية، لينضم بذلك للقائمة الأبطال في النسخ الـ 24 الماضية، وبقي المنتخب اليمني وحيدا بدون أي انتصار أو لقب بعد 9 مشاركات خليجية.

ويحمل الأزرق الكويتي الرقم القياسي كأكثر المنتخبات تحقيقا للألقاب بـ 10 بطولات مقابل 3 للعراق والسعودية وقطر، ولقبين لمنتخبنا وللإمارات، ولقب بحريني تحقق في الأراضي القطريـة.. لقب سيكون له أثر السحر على “أرض دلمون”.. لقب جاء بنكهة “حلوى شويطر”.. وعراقة “قلعة عراد” وبصخب “فرجان المحرق”.. وجمال “المنامة”.. لقب سيكون راسخا مثل “شجرة الحياة”.. تبعث الأمل في وسط أمواج الإخفاقات السابقة.

“البحرين بطلة الخليج”.. عنوان انتظرناه لنصف قرن.. فتحقق يوم الثامن من ديسمبر 2019.. ولشهر “ديسمبر” مع البحرين حكاية..!

نبارك للبحرين قيادة وشعبا هذا الانجاز.. ونبارك لكأس الخليج أنها عادت لمهدها وبيتها الأول.. عادت والعود أحمد.

Share.

اترك رد